2015-05-22

الرسالة تعرف أكثر

الرسالةُ التي في المسودات
لكثرةِ ما قرأتُها
لم تعدْ تلحُّ عليَّ لأرسلَها

تزعمُ الرسالةُ أنها
قد نالتْ نصيبَها من القراءة
وأن المرسلَ إليه
لم يكنْ يومًا وجهةً مرجوَّةً لذاتِها

الرسالةُ التي في المسودات
تجزمُ بأني لم أكتبْها إلا لنفسي
لا لأحدٍ آخر

16 مايو 2015

2015-05-16

كلها نهايات ميتة

كلُّها
نهاياتٌ ميتة

في حلمٍ ما
قصيدةُ رجلٍ أحبُّه
كانت تحدِّثني
حصريًّا
تحاورُ
بارتفاقٍ
قصيدةً من قصائدي
وأنا ميتة

في حلمٍ ما
كان طبيبٌ
سمَّاعٌ
لخيباتِ الأحلام
يقدِّمُ لي أذنيهِ
أردُّهما إليهِ
وآخذُهُ
«هذا حديثي
أنتَ أردتَ الاستماع»

في يقظةٍ ما
كانتِ القصيدةُ تموت
كانَ لمشاعري
نهاياتٌ ميتة
وطبيبٌ ميت
وشاعرٌ يموتُ
قبلَ أن
تحاورَ قصيدتُه
قصيدتي

16 مايو 2015