2015-08-03

الآنَ أرقص

كم رقصةٍ رقصْنا اليوم!
لا بدَّ أنها
كعدِّ الأنفاسِ
كثيرةٌ
يا نَفَس!

أنا أعرفُ دقَّ النواقيس
أعرفُ همسَها لي:
أنتِ ...
تتغيَّرينَ ...
الآن ...

أنا أتنفَّسُ
نَفسٌ إلى الداخلِ مُعمِّق
إلى الخارجِ مُدمِّر
مطوِّحٌ بالفكرةِ
في الهواء

أفكاري
تتناثرُ حولي
تمهِّدُ لي
تنهبُ أفكاري
تغيِّرُني

إنْ آخُذ
لا أرُد
إنْ أخطُ
لا أعُد
إنْ أتنفَّس
أرقُص

أنا أتغيَّرُ
يا نَفَس!

3 أغسطس 2015 

*Painting by Debra Hurd.