2016-12-01

امرأة الطيور

Sculpture by Petek Acaroglu.

دائمًا
سيكون ثمة امرأةٌ
تجمع طيورَ المدينة
في كفيها
تطعمهنَّ قلبها
تطيِّره معهن
ومعه خيالُ أنوثتها
ثم تعود إلى البيت
بكفين فارغتين
وصدرٍ ممتلئٍ
بالطيور

دائمًا
ستحرر امرأةُ الطيورِ
الطيورَ
ستهيِّئ لهنَّ رأسها
ستغمض عينيها
ستصير شجرة
أو ستصير حبيبةً
لرجلٍ خفَّاق
يحطُّ في صدرها حينًا
على رأسها حينًا
خارج مجالها حينًا
ويطير

1 ديسمبر 2016

2016-11-29

أن تكوني شبه متعصبة

Door by Daniel Zitka.

هذا الباب
الذي لا مقبض له
ليس وراءه سوى الجدار

تنقصني الحيلة
ولو أني امتلكتها
فلن أصنع بها شيئًا يُذكر

يقول الطبيب:
أنتِ متعصبة
لأنكِ تريدين سببًا؟

يقول الصديق:
أنتِ تمتلكين الأسباب
لكنكِ لا تسلكينها

يقول الغريب:
أنتِ لستِ متعصبة
أنتِ رافضة للقوالب

القوالب تحدُّني
وما من باب للخروج
وشبه الباب الوحيد المتوفر
لا مقبض له

29 نوفمبر 2016

2016-11-28

الغرفة الجيرية الفارغة

Door by Daniel Zitka.

هل ترى هذا الباب؟
نقطة العبور الضيقة من غرفة جيرية لغرفة جيرية أضيق؟

أنا لا أراه

الجير الذي يبطن عقلي من الداخل
يحجب عني الرؤية

لا أستطيع العبور

أستطيع وصف الغرفة الجيرية

الغرفة فارغة
الغرفة تشبه عقلي
عقلي يشبه الباب المفتوح على فراغ
عقلي يشبه الفراغ

28 نوفمبر 2016

أريد حبًّا وحلويات

Painting by Anna Wojciechowska-Paprocka.

مرحبًا
القلق يطحن رأسي الجاف
من جديد

أبذل جهدًا مضاعفًا
ولا أنجز شيئًا يُذكر
ربما لأني
أقضي معظم حياتي
أراقب الألم

للدقة ... ليس ألمًا
بل صدعًا في الوعي
تشنجًا في الإرادة
صراخًا مستحيلًا
شراهةً مقموعة
ألمًا ...
لا يمكن استيعابه

لا أملك أيَّ دافع
...
ولا حتى ...
لإكمال هذا النص
...

28 نوفمبر 2016

2016-11-27

هل تراني جميلة؟

Painting by Anna Wojciechowska-Paprocka.
عدتُ إلى البحر من أجلك
تركتُ المدينة خلفي
وتركتُ سؤال الجمال
لن أسألك بعد اليوم
الكون اليوم، ليس فيه سوانا
لا يسعنا إلا أن نكون
شديدَي الجمال
رقيقَي الجمال
ولتبتعد المدينة

27 نوفمبر 2016

2016-11-24

تغطي الوجه وتكشف ما دونه

Art by Lala (Lauren Albert).
افتحي ساقيك
(لا تخافي)
دعيني أرى خوفك المطبوخ
خوفك غير المفضوح
خوفك المحروق
خوفك المخيف

افتحي ساقيك
واكتبي عن الخوف
كما يليق

24 نوفمبر 2016

2016-11-23

هذا الفراغ له شكل الحب

The man without a rod by Sergii Shaulis.
تحدثني نهى عن الجمال
وعن الإرهاق
أحدثها
بشيء من المواراة
عن اليأس

الفراغ الذي بداخلي
يشبه اليأس
أكثر مما يشبه الارتباك
أكثر مما يشبه الاستجداء
أكثر مما يشبه الفراغ المحض

الفراغ الذي بداخلي
يتخذ أشكالًا كثيرة
بعضها يشبه الحب
يشبه أن أحبني
بلا شروط قاسية
وبلا توقعات مبالغ فيها

تحدثني أسماء عن الارتياح
وللفراغ شكل التعب
وشكل التربيت على الذات

تحدثني إيمان
عن الوحدة
عن الاختباء
عن الصداع
وللفراغ شكل الجنين
وشكل الحنين
وشكل الانتظار

تحدثني نفسي عن الحب
وللفراغ شكل الاحتمالات
والأمنيات البعيدة
واللحظة الراهنة
والشفاء

23 نوفمبر 2016

* إهداء للصديقات نهى الماجد وأسماء خليفة وإيمان بنداري.

2016-11-21

ثمة شيء ناقص

Art by: Salvador Dali.
في الليلة الماضية، كان نداؤك الهامس: اقتربي. فاقتربت. أحطتك من الخلف بذراعي، وأخذتُ أقترب وأقترب، حتى تداخل جذعانا التداخل المثالي، عبّأ ظهرك فراغات صدري، والتحمت نهاياتي العصبية بنهاياتك العصبية، فشعرتُ بالأمان والدفء. جذبتك من يدك بعيدًا، بثثتك أشواقي، تعانقنا طويلًا، ثم جلسنا متواجهين. بدا لي وجهك قديمًا وجديدًا ومحببًا. لم يبدُ منه حقيقةً، في تلك اللحظة بالذات، إلا شفتيك المكتنزتين. اقتربتُ لأقضم جزءًا من بردهما، ثم ابتعدتُ سريعًا. احتجتُ إلى شهقة، تعوضني ما فقدت. أعدتُ الكرة من جديد، ونسيتُ لدقائق أني كائن متنفس. غبتُ عن الوعي ولا بد. لكنني كنتُ واعية كفاية، لأطلق يدي في رحلة بحث واستكشاف عمياء. لكنهما كانتا مبصرتين كفاية، ليريا حد اللمس، كل شبر في البستان.

19 نوفمبر 2016

2016-11-19

ساعة متأخرة

By Pablo Picasso.
أستلقي على الأريكة أمام التلفاز
تسري قشعريرة في بدني المتكوم
سيسألني الآن عن حالي
في هذه الساعة المتأخرة من الليل
سأجيبه بأن قدمي باردتان
لن يكذّب الخبر
سيطير من بيته إلى أريكتي
ليدفئ قدمي
وما أن تدفآ
سأقع في غرامه على الفور
سأفقد القشعريرة
وسأحظى بالشبق
سأستكثر من القبل
كتلك التي في المشهد المحذوف
والأخرى التي
يتبادلها في هذه الساعة المتأخرة
كلبان في الشارع
سأستكثر من اللهاث
وسيجف ريقي
للمرة الأولى
من أجل قضية عادلة

16 نوفمبر 2016

2016-11-18

اكتمال أو ما شابه

By Margarita Sikorskaia.
يوما ما سأكون لوحة
سيرسمني فنان حليق الرأس
مولع بمساحات الحب الشاسعة
سيرسمني امرأة ذات أردية حمراء
ووجنات وشفاه حمراء
وقصائد - أيضا - حمراء
امرأة متوهجة
لها طولي نفسه
وامتداداتي الأفقية مضاعفة
سأمتد بعرض اللوحة
وستمتد ذراعان إلى الخارج
حول اللوحة وحولي
سأكتمل وستكتمل اللوحة
سينحّي الفنان ريشته
سيدخل إلى داخل اللوحة
سيتمدد في المساحة العملاقة
بين الذراعين العملاقتين
سيداخل بين الألوان
لتحظى كل درجات الأحمر
بتمثيل متعادل
ثم سيقبّلني .. ليكتمل

13 نوفمبر 2016