2010-07-26

أهلكُ أهلكُ

وحدي.. علي أن أقتنصَ الحياةَ اقتناصًا
أو أقنعَ بعروضِ الهلاكِ المجانية
 ..
عندما لا تكون متاحًا..
لا تكون أنفاسي متاحة.

هناك 5 تعليقات:

  1. وحدى..تلك هى الكلمة

    يمكننى أن أقتنص الحياة إقتناصاً..يمكننى أن أحارب عروض الهلاك المجانية..يمكننى حتى أن أفعل ما هو أكثر فقط لو أنك متاح

    العبرة ليست فى قدرتك على فعل الأشياء..العبرة فقط فى رغبتك..كيف سترغب فى أى شىء إذا كانت أنفاسك غير متاحة؟؟

    وحدى لا يمكننى حتى ان أقتنص الحياة..فلتذهب للجحيم..ليتها تذهب حقاً للجحيم..وسوف أرحب وقتها بكل عروض الهلاك المجانية.

    ما يشغلنى حقاً..كيف يستطيع الآخر أن يفعل كل ما أعجز عنه أنا بمنتهى المنطقية؟؟

    لا داعى طبعاً للقول أن كلماتك تخرج من روحى مباشرة..فقد تخطينا تلك المرحلة

    ردحذف
  2. بحسك بتكتبى الكلمة اللى عايزة اقولها حالا...يسلم ايديكى و قلبك :)

    ردحذف
  3. أتمنى أن يُتاح دائماً

    ردحذف
  4. مبهرة يا انجي .. تاخدي كام وتكتبي بوستاتي بدالي :)

    العبرة ليست فى قدرتك على فعل الأشياء..العبرة فقط فى رغبتك..كيف سترغب فى أى شىء إذا كانت أنفاسك غير متاحة؟؟

    تسلم روحك

    ..........................

    مروة .. تسلمي يا جميلة

    ...........

    أحمد ..
    تواجدك بيسعدني دايما .. شكرا ليك

    ردحذف
  5. وأنا كذلك يُسعدني
    أشكرك

    ردحذف