2010-10-30

تنفُّس

لَوْ أنَّ نـَـسـَــمًا يُـتْقِــنُ يَسْـتـَرِيض  
لسـَــاحَ بِجـَـنـَـبَاتـِك  
يتنَـســَّـمُك  
ولو أنَّ بَـشَـرًا يُـتْقِــنُ أَنْ يـَـعـُـدّ  
لمَا عَـدَّ اخْتـِنـَـاقـِي  
في البـِعـَـاد  

2010-10-27

قلب

 -1-
جُملتُك تُشفِعُ إفرادي

-2-
أنت مقطوعةٌ مُبالغٌ فيها، أنت تبلُغُني 

-3-
تتقلّبُ في أجفاني, أنقلِبُ إليك، أمكُثُ فيك

-4-
أن تكونَ مأخوذًا وأنت لا تدري أنك مأخوذ

- 5-
أخذتني فرددتني فتركتني معي، تركتني مُصطبغةً بك
شكرًا واهبي روحي غير منقوصة

********

لماذا لا نتواضع لحقيقة ضعفنا؟ وأننا عاديون؟ الواحد منا واحدٌ لا أكثر!
لماذا يتضخم فينا الفرد الضئيل؟ ويبلغ منا غير ذي البلاغة؟
لماذا تشغلنا رفرفة الطير(*) عن المخلوقات الملتصقة بترابنا
تحبو إلينا أو تهرول؟ 

 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لا حاجة لأحدٍ بنعوتٍ ولا بكنايات إذا ما ضمّ بين دفّتيه قلبًا
"مجرد قلب"
 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خارج النص:
ورُبّ قبيحٍ يُستدَلُّ لحُسنِه .. ورُبّ جميلٍ ما عليه دليلُ

2010-10-25

صبح

أراك غائما يا صباح القلب 

كآباتي.. 
هلا أمرتهن يتفسحن 
فيردني شعاع دفء 

هلا نفضتني عنهن 
وأبقيت لي بياض القلب 

تهوي

بمـُـحـَاذاةِ قــَـطـْـرَةٍ مـِن فقــْـدٍ مُتسـَـاقــِـط
تتهـَـاوَى برِفــْـقٍ إليـْه
ومَعـَـها تهــْــوي دَمـْـعـَـة

يــُـفْـلـِتُ الدَّمــْـعـَةَ
ويلتـَقـِـطـُها

2010-10-20

ضيزى

ذاتَ قـســْـمَةٍ..  
كنـتُ نصـِــيبَك مــِـنّي 
وكنتُ - كذلك -  
كــُــلَّ نصـِــيبي مــِـنْك  

2010-10-19

ألف لاثنين

ألـِـفٌ لاثنيـْـن..
تتصـلُ بفعلِ الشـَّوق
يشتـَـاقان 
يتصـِلان 

ألـِـفٌ لاثنيـْـن..
تــُثـَـنـّي فعلَ الوُجُود 
يتكـوّنان 
يكــُونان 

....................



- من وحي ضمائر الرفع المتصلة

2010-10-15

لا حجب

أن تفـقدَهم وتظلُّ تراهـم وتتحـدثُ إليهم   
بينما يشيــرُ الخبـالُ بإصبعِه إليك  

لماذا لا تكـونُ أعـراضُ الفقــدِ بهذه البســاطة؟  
لماذا علينا أن نمـزّقَ كلَّ الحـُجـُـب عنهم؟ 
ولا نحــصلَ عليــهم؟! 

هناك فقط.. 
"نحن بدونهم"!.. 

2010-10-10

بدايات

تتيــهُ نِقــاطُ الوقــْـفِ 
عن أســْـطُرٍ نكتبـُـها   
وعن أُخرى تكتــُـبُنا 

وتنــْـفتحُ النهــاياتُ 
على انعـِـتاقِنا فيها  
على انعـِـتاقِها فينا  

لا نحنُ ننتــَـهي 
منــّا ولا عنــّا 

ولا الأشـْـواقُ تـَـنْهانا 
ولا الأشـْـواقُ تــُـنْهــينا  

2010-10-09

توازن

الانفجـارُ الكبيـــر 
اللحظـةُ التي منها/ إليها أفيـض 
كلُّ عناصـري في ذروتـها  
والصـّـرخةُ تبلغُ أقصَـاي 

كلُّ الكونِ يهتـزّ 
فقطــ 
ليبرهــنَ عن هشـاشتي  
يهتـــزّ..
ولا شيء فيه يتغيـّـر 
أهتـــزّ.. 
فأتـداعى.. أتكسّــر  

لو أنني قلــبٌ وقـِشرَتــُهُ 
فحسـْــب.. 
لمـا كنـتُ تهشـَّـمت  

لو أنني قلــبٌ وقـِشرَتــُهُ 
فحسـْــب.. 
لتـرنــَّـحْتُ هـُـنيْهةً 
ثـمّ استقــَـمت  

لو أنني قلــبٌ وقـِشرَتــُهُ 
فحسـْــب.. 
لالتقـَـطْتــُـني منّي 
فنجــَـوْت 

لكنــّها أحمـَـالي.. 
تثــْـقــُلُ بي 
تــُـذْكي طوفــاني.. 
تــُـغْرِقــُـني  

أنبـَـعثُ مـرّةً
وأخرى 
لــ تتـوازنَ أكواني 
ولــ تتـوالى انفـجاراتي 

2010-10-08

تفكيك

 قد أجـَـمـِّعـُـني قليـلاً.. قد أركــِّـبـُـني  
أصـُـوغُ منّي ما يُـشَـابهـُـني..   
ولا أُشـْبـِـهُه 
وقد أفــَـكـِّكــُـني كثيراً.. قد أفـَـرِّقــُني 
الحـُـروفُ المـُـتناثرةُ حـُـرَّة..   
وأنا حـُـرَّة  

2010-10-03

كِسرَة

فالشــَّـمسُ قــرصٌ من جـَـليــدٍ ميــتٍ 
إن أقفــَـرَتْ منــْـك المـَــدينة*
 
والبـَـدْرُ كـِـسـْــرَةُ حـُـزْنٍ يابـِسـَــة 
إن أظلــَـمـَـتْ منك الليـَالي 

*من قصيدة.. إن أقفرت منك المدينة - منذر أبو حلتم 


2010-10-01

ولإن

عندمـَا يعمـُـرُكَ الشــَّـجـَـن..   
يتــَـعاظمُ الشــَّـوْكُ وإن رَقّ  
ويـَـعْمـَـدُ إلى بـَالــُـونِ دمـْعـِـك 
ذلك الآيلِ للإنفــِـجَار 
فيفــْـقــَـؤُه!..

وعندمـَا تسْـكُنــُكَ الســَّـكينــَة.. 
لا يهتــَـزُّ لكَ بـُـنيــَان 
وإن تداعــَـتْ كلّ جبـَالِ الأرض 
وإن أُسقــِـطَتْ جـَحـَافلُ الحـَجـَـرِ بصـَـحْنـِك 
ولإن شــَـجـَّـتــْـك.. ولإن آلـَمــَـتــْك..