2010-11-29

اتقاءً للظمأ

اغترفي من القَطْرِ اليسيرِ قبل أن يتفجرَ بأرضٍ أخرى بعيدةٍ لا تُمَسُّ ولا تُطْرق
امتلئي مِلءَ مِلأيْكِ, فالعَدوُ خَلفَ الراحلينَ يُوجِبُ الجَفافَ والتشقـُّـق 
____________

اقرأ الحنين هناك

2010-11-28

عن الإمكان

تستهلكُ أطنانًا من الهواءِ الصالحِ للتنشُّقِ, ثم تنفثُه فيك دخانًا أسودَ ثقيلاً يسِمُكَ بوَسْمِ الأسَى, ويعْلنُكَ منزلاً محظورًا تهابُه البسماتُ السّيارةُ التي أرهَقها طولُ المسير.
تقفُ على أبراجِك الأعلى؛ تجرِي مسحًا دقيقًا لمناطقك, حتى يتسنّى لها اختيارُ الثغراتِ الأكثر خصوبةً / الأقلّ ملاءمةً لمُقامِ أشباحِها ومرافقيها من كائناتٍ شائهةٍ تهتمُّ حدَّ الجشعِ بإنقاصِ الزادِ وتضييقِ ما اتسع. 
التعاسةُ مكلفةٌ, الأحزانُ باهظةُ الثمن..
أما السعادةُ فممكنةٌ للغاية, تمامًا كما هي المعجزاتُ ممكنة..!
......................................

خارج النص:
"السعادةُ ممكنةٌ حقًا"

2010-11-22

2010-11-17

أمنية

.......................................
 ومبلغ الأماني 
راحــة بلا عقبات ولا عواقب 
.................................................................

2010-11-15

حياة إضافية

لو شاء الله أن يهبني شيئًا من حياة أخرى، فإنني سوف أستثمرها بكل قواي.
القانون لا يسمح بوصلات حياة إضافية, لكنني أعد وأتمنى.
ربما لن أقول كل ما أفكر به لكنني حتماً سأفكر في كل ما سأقوله.
غالباً سأفكر.
سأمنح الأشياء قيمتها، لا لما تمثله، بل لما تعنيه. سأنام قليلاً، وأحلم  كثيراً، مدركاً أن كل لحظة نغلق فيها أعيننا تعني خسارة ستين ثانية من النور.
وأدرك أن اللون الأبيض ليس عنصرًا أحادي الطيف يتولد من تلقاء نفسه, بينما يحصل أحدهم على الأسود بمجرد إطفاء المصباح.
سوف أسير فيما يتوقف الآخرون، وسأصحو فيما الكلّ نيام.
سوف أقوى فيما يضعفون, وأعطي فيما الكل يأخذ.
لو شاء ربي أن يهبني حياة أخرى، فسأرتدي ملابس بسيطة واستلقي على الأرض ليس فقط عاري الجسد وإنما عاري الروح أيضاً. سأبرهن للناس كم يخطئون عندما يعتقدون أنهم لن يكونوا عشاقاً متى شاخوا، دون أن يدروا أنهم يشيخون إذا توقفوا عن العشق. سـوف أعطي للطفل الأجنحة، لكنني سأدعه يتعلّم التحليق وحده. وللكهول سأعلّمهم أن الموت لا يأتي مع الشيخوخة بل بفعل النسيان.
لو شاء ربي أن يهبني حياة أخرى سأحيا وأحييهم.
لقد تعلمت منكم الكثير أيها البشر... تعلمت أن الجميع يريد العيش في قمة الجبل غير مدركين أن سرّ السعادة تكمن في تسلقه.
تعلمت أن بين فرحتي الصائم فرحة, وأنه بين الحياة والموت حيوات وفرص وروح مفعمة بالذكرى.
تعلّمت أن المولود الجديد حين يشد على إصبع أبيه للمرّة الأولى فذلك يعني أنه أمسك بها إلى الأبد.
سلاسل غير منتهية من أصابع وأكف تضمها, وتراكيب من أحماض نووية يعرف بعضها بعضا ويحنو بعضها على بعض.
تعلّمت أن الإنسان يحق له أن ينظر من فوق إلى الآخر فقط حين يجب أن يساعده على الوقوف.
وأن على الآخر أن ينظر جيدًا إلى الأعلى إلى أن يعلو.
تعلمت منكم أشياء كثيرة! لكن، قلة منها ستفيدني، لأنها عندما ستوضب في حقيبتي أكون أودع الحياة.
هكذا هو شأن الكفتين, لكن هناك دائما تناسب ما, نعرف أكثر مما نعلم ونفيد أقل مما نستفيد, وأبقى مدينة لكم.
قل دائماً ما تشعر به وافعل ما تفكّر فيه.
أما إذا لم يتيسر لك ذلك فقل ما تشعر به وافعل ما تفكر فيه.
لو كنت أعرف أنها المرة الأخيرة التي أراكِ فيها نائمة لكنت ضممتك بشدة بين ذراعيّ ولتضرعت إلى الله أن يجعلني حارساً لروحك. لو كنت أعرف أنها الدقائق الأخيرة التي أراك فيها ، لقلت " أحبك" ولتجاهلت، بخجل، أنك تعرفين ذلك.
عذري الوحيد هو أنني لم أعرف.
هناك دومًا يوم الغد، والحياة تمنحنا الفرصة لنفعل الأفضل، لكن لو أنني مخطئ وهذا هو يومي الأخير، أحب أن أقول كم أحبك، وأنني لن أنساك أبدًا.
لو أن هذا يومي الأخير أو قبل الأخير, أحب أن أخبرك عن الحرف الناقص في أبجديتي الذي أجهل كيف يكتب أو يقرأ مع كونه يكتبني ويقرؤني ويحل كل رموزي القديمة.
لأن الغد ليس مضمونًا لا للشاب ولا للمسن. ربما تكون في هذا اليوم المرة الأخيرة التي ترى فيها أولئك الذين تحبهم . فلا تنتظر أكثر، تصرف اليوم لأن الغد قد لا يأتي ولا بد أن تندم على اليوم الذي لم تجد فيه الوقت من أجل ابتسامة، أو عناق، أو قبلة، أو أنك كنت مشغولاً كي ترسل لهم أمنية أخيرة.
الشيء المشترك بين المرات الأخيرة هو أنك لا تعرف أبدا أنها الأخيرة إلا آخرا, فلا تتأخر عنهم, فلإن تصنع مرة أخيرة -كما تحب ويحبون- ألطف كثيرًا من أن تكون أخيرة فحسب.
حافظ بقربك على من تحب، اهمس في أذنهم أنك بحاجة إليهم، أحببهم واعتني بهم، وخذ ما يكفي من الوقت لتقول لهم عبارات مثل: أفهمك، سامحني، من فضلك، شكراً، وكل كلمات الحب التي تعرفها.
عليك أن تخترع مفردات جديدة لا يفهمها سواكم وتظل ترددها حتى تخلد فيك وفيهم.
لن يتذكرك أحد من أجل ما تضمر من أفكار، فاطلب من الربّ القوة والحكمة للتعبير عنها.
امتلك الشجاعة لتشق عن قلبك وعقلك وتستخرج منك أجمل ما فيك لتهديه إلى العالم وإلى نفسك.
وبرهن لأصدقائك ولأحبائك كم هم مهمون لديك.
هم مهمون لديك.
_______________________________


*النص المسطر بهذا اللون هو لجابرييل جارثيا ماركيز من هنا

2010-11-12

إلى أخرى

لو أن طقطقة التنائي أقل رنينًا من الدنو  
لو أن الحرقة تنحاز قليلاً إلى الحنو 
لو أني أخرج مني إلى أخرى أرجح قلبًا 
وأكثر امتلاءً لدى الخلو!.. 

2010-11-10

بالكاد


http://www.flickr.com/photos/a_mibe/4626744386/

في ليلةٍ كهذه..
كنتُ أشحن ذاتي لأصنعَ مني مغناطيسًا عملاقًا يجتذبُ كل حسن الحظ وكل الرحمات. 

في ليلةٍ كهذه..
لم أبكِ؛ ليس لأنني لم أمتلك سببًا جيدًا للبكاء، ولكن لأنني كنت أمتلكك. 

في ليلةٍ كهذه..
غلب النعاس حواسي، فيما بقي قلبي صاحيًا في صباحه الدائم، ذلك الذي شمسه أنت. 

في ليلة كهذه.. 
عبرتُ إلى نهارٍ ذي غيوم؛ نهارٍ غابت شمسه بغياب شمسك، لأبقى في ظلام. 

أما وقد غبتَ حقًا..
فأنا بالكاد أرى.. بالكاد أعيش!..

2010-11-09

على حرف

أجمع حرفا إلى حرف  
تتجه بي مزاجاتي إلى الحرف  
أنزلق عني بمقدار كلمة من ألف حرف   
أنفرط.. فلا يبقيني معي سوى بعض حرف  

2010-11-08

نوّري

كلمـَـتينِ غائـِـرتين 
مدقوقــَـتينِ بظـَـهرِ حصـاة  

"آهـــَــةٌ" 
يـنفثــُـها كـويكبٌ ضئـِيلُ الشــعـَاع 
من أجلـِـهِ اتحـَــدَتْ الأجــْـرام  
وهي شـَـتى  
لتسلبــَـهُ الشــعــَـــاع 

"صــَــيـْـحــَـــةٌ" 
أنشـأَهـا الكـويكبُ مبتـورُ الشــعـَاع 
ثــورَةً هبــَّـتْ لها الأجــْـرام  
لتـجــُـزَّهـا   
بـِحــَـــدِّ الشــعـــَــاع   

وسيــْـلٌ لاهٍ سـَـاهٍ  
عـَـرَضـًا يـَجـْـرِفُ الحـَـصـَـاة  
فيشـْـتعـِـلُ عـَـمــْــدًا 
ألـَــمًا / حنــَـقــًا 
يـُـقطــِّـبُ مـُـتمتـِـمًا: 
تبًا للكــُـوَيكــِـب  
تبًا للكلمــَـتين الغــَـائـِـرَتين  
_________________________

رسالة ضمنية: 
متصدقيش لو يقولوا إنك مفيش 
لملمي نورك بإيدك.. واغفري  
وبكل طاقة الألم.. يا صديقتي نوّري  

2010-11-06

أسكن

وراءَ الأبوابِ كنتُ أقف  
أتظاهرُ بالقبضِ على فراشةٍ متسللةٍ  
أو سمكةٍ هاربةٍ إليّ من بحرِ السماء  
والآن أتنحى  
أحُلُّ الأقفالَ عن حجراتي  
لن أؤطرَ النوافذَ بـ لصقِ الفئران  
لن أقيـِّـدَ الصّرير  
لن أقفَ ولن أمضي  
سأسكنُ فقط  
علّي ألتئم  

2010-11-04

ينسى

- أن تنسى فهذا يحدث -يحدثُ معي أكثرَ من المعتاد- لكن من منا لا ينسى..!
التحدي أراه يكمُن في إعادة التعرّف على الأشياء وتعريفها بما يتناسبُ مع حقيقتها ومع حالِ الذاكرةِ الحديثة "المؤقتة"..!

قالها ثم شخص بصرُه إلى البعيد, ثم أعاده إليّ ليسألني: 
- هلّا عرّفتني بنفسك؟

أجبته:
- أنا إنســان, أنا أنسى.

- أنت تنسى, لم أنسَ هذه. أما عن كونك الإنسان......
ذكّرني مجددًا.... ما الإنسان؟!..

هكذا خُلِقوا


بعض الكائنات جميلة 
والبعض منها أجمل من بعضها الآخر 
ومنها -قليل- يزداد جمالا دون أدنى سعي للتجمل  


2010-11-02

سـُــترة

كم من انتظـاراتٍ  
تملأ أوانيـك  
فتشبعك اشتياقًا  
وسمـاواتٍ  
تمطـِرُك الوجَـع  
لتستتـر بضميـري