2011-06-11

خفقةٌ بكْماء

جميعُ آثارِكَ انمحَتْ.. حتى.. ما بقيَ يذكّرُنِيكَ إلاي 
ورجفةٌ تختلجُ الكون.. لدَى.. خفْقاتِ الحنينِ إليـك 

في مشهدِكَ شاهِدٌ وحيدٌ.. وحكمٌ نافِذٌ بإسكاتِ الشاهدِ.. إلى الأبد 

هناك 7 تعليقات:

  1. مازال لك في قلبي خفقة ولكنها خفقة بلا صوت فلا اسمعها
    تحياتي لابداعك

    ردحذف
  2. لُبنَى .. دايماً لمـا بقرآلكْ..
    ببحلق كِده بإزبهلآلْ !

    إنتِ تُحفه ..:):)

    ردحذف
  3. خفقة مثلما تشبهك تنكرك

    .....

    انتى فعلا رائعة يا لبنى :)

    ردحذف
  4. في مشهدِكَ شاهِدٌ وحيدٌ.. وحكمٌ نافِذٌ بإسكاتِ الشاهدِ.. إلى الأبد

    ردحذف
  5. ليا كتير معجبتنيش حاجة عندك زي دي
    يمكن عشان مش قراتها قبل ما تنزل

    حلوة:)

    ردحذف