2012-01-08

غرفة باردة

(على سبيل الحوار)...
- لا صبح.
- والنور؟
- لا نور.
- والستائر؟
- لن أزيلها.
- أهو الخوف؟
- بل هو الزهد.
(على سبيل التعقيب)...
توقدُ الليلَ لترهِبَ العفاريت، وتنطفئُ نهارًا لتهرُب.

هناك 9 تعليقات:

  1. :(
    وتنطفئُ نهارًا لتهرُب.
    :(

    ردحذف
  2. وبين الهروب نهارا والخوف ليلا نحيا معظم ايامنا

    لكن علينا الابتعاد عما نحن فيه ولا نستسلم للحظات اليأس

    تحياتى

    ردحذف
  3. لسلام عليكم
    الله
    كلمات تحتاج الى وقفات
    اجدتى فيما اوجزتى
    دومتى بخير

    ردحذف
  4. ليس زهدا لكنه شجاعة
    قرار بعدم الهروب
    تحياتي

    ردحذف
  5. كلماتك

    مختصرة

    عميقه

    مبدعه

    :)

    كلمات قليله .. لكن تقفى قدامها كتير

    مبدعه يالبنى بجد :) :)

    ردحذف
  6. توقدُ الليلَ لترهِبَ العفاريت، وتنطفئُ نهارًا لتهرُب

    ردحذف
  7. زورو مدونتي:
    http://camilladreams.blogspot.com/

    ردحذف