2012-06-29

شتى/ شتات

1
- ما الجدوى؟
- أن أظفر بك.

2
- لماذا الزيف؟
- أهذا سؤال؟
- بل إجابة.

3
يا غريب.. إليك قلب جديد موقّع عليه من صاحبه.. هدية.

4
يواجه العالم بعوينات سوداء يرفعها حين يرفعها مليًا ليقول: لا أراكم، ولا أودّ. 
ثمّ يبتسم بعمق ويواري قلبه.

5
البعض لا تزوره الطمأنينة إلا في بيتٍ بلا أبواب.

هناك 9 تعليقات:

  1. اتمنى ان امتلك تلك القدرة على أن أواري قلبي

    ردحذف
  2. رائعه منك كالعاده
    تحياتي

    ردحذف
  3. يا غريب.. إليك قلب جديد موقّع عليه من صاحبه.. هدية.

    ^___^

    ردحذف
  4. "يواجه العالم بعوينات سوداء يرفعها حين يرفعها مليًا ليقول: لا أراكم، ولا أودّ.
    ثمّ يبتسم بعمق ويواري قلبه."

    سلمت يداك :)

    ردحذف
  5. لا اراكم و لا اود

    اهٍ يا لبنى :)
    سلمتِ !

    ردحذف
  6. يا ليتنا وضع تلك العوينات التي لا تجعلنا نراهم ولا تجعلهم يروا عيوننا
    جميلة جدا يا لبنى

    ردحذف
  7. حلوة أوى التدوينة دى يا لبنى :)

    ردحذف
  8. جميلة يالبنى

    تسلم ايدك

    مع خالص تحياتى

    ردحذف