2012-03-29

أن تُطرَد منك

في سكونِ أنفاسِ الصباحاتِ الأولى
في انكماشاتي وحيدًا
في كل أماكني... تحضر
تطردُني من واحد/ تطارِدُني إلى آخر
ولا تكونُ معي... أبدًا!
...
أجدد دعوتكم جميعًا لحضور حفل توقيع كتابي وكتابهم "أبجدية إبداع عفوي" بعد غد السبت. اقرأ عن الكتاب هنا وهنا، واستمتع بمشاهدة هذا اللقاء الرائع للصديقة الجميلة علا عنان :)

 
تحديث:
رار رجعت من المدرسة، وبعد الزلزال الذي أحدثته بقدومها الميمون، أقرأتها التدوينة فلم تفهمها.. واتهمتني مجددا بالتكرار :(
اضطررت لأن أترجم للنص الأصلي وأقول لها:
بتروح ورايا الأماكن
علشان تطردني منها
وتمشي!

2012-03-24

طقس التماهي

أنزِعُني وجِلدي
أخلعُ عنكَ هلعِي، لحْمي ونبْضي
حتى لا يكونَ حِجاب
تضيئُني.. توَضِّئُني
تُسبِغُني على أحرُفِ اللينِ
تُقوِّيني
painting by: Camille Pissarro

2012-03-22

مكتوب بالفعل

.."مكتوب"..
كلمةٌ تصلحُ كقصةٍ أو كحكايةٍ ملحميةٍ عن أرضٍ وسماء، لا أن تكون معلّقةً بأناقةٍ تتقلدُها صديقتي فحسب.
لأنه "مكتوب" نفقدُ أشياءَ مع حرصنا عليها، وتبقى أخرى مع إهمالنا لها، أكانت تستحقه أم لا. ويظل هناك سبب ما، والسبب لاشك هو الآخر "مكتوب".
 ...
في الأشهر الماضية كان "أبجدية إبداع عفوي" واحدا من أجمل المكتوب، مما يجعلني ممتنة لكل حرف ونقطة نور فيه. سأكون هناك بين 20 على الأقل من الرائعين اللذين ساهموا في هذا الكتاب، كونوا هناك وزيدونا نورًا :) 

2012-03-18

تمشية

البنت الصغيرة مش بتخاف
لا من الضلمة ولا من الأشباح.
لما بتكلمهم مش بيردّوا
ولما بتطلب منهم يمشوا ويسيبوها
بيمشوا ويسيبوها.
المشكلة الوحيدة هيّ..
إن باب الخروج في آخر نقطة فيها
والطريق جواها طويلة.

2012-03-15

أنا فكرة

قبل أيام، ربما أسابيع، جُن جنوني عندما رأيتها تحمل علبة ألوانها -عفوًا، أعني الأسود فقط- وتلطخ باب الحجرة الأبيض "الذي لم يعد كذلك!".
الآن.. أجلس في الحجرة وحدي، وتقرأ عينايَ على بابها الموصد عليّ:
"هي أشياءُ لا تُشترى :|"
وتقرأ في عينيّ: "الله"، على الرغم من أن الباب لم يعد أبيضَ كما كان.
إحداهنّ ذات قلبٍ أبيض، مكشوفٌ عنها بلا اشتباه، وكأنّ "هناك قلوبًا بيضاءَ جدًا أو حمقاءَ جدًا". أو.. ربما كان اللون وكنّا مجرد فكرة.
فكرة افتقاديهم لم تكن البسمات ولا الهمسات ولا الضمات ولا الرائحة.
بل كانت الفكرة هُم، وهُم كانوا أنا وارتعاشة. 
كنتُ فكرتهم، قتلوني، لم أمُت، ولم أعفُ.

2012-03-09

المتبقي من الصبح

- الألم..
ليس الأكثر إيلامًا، وإنما الأقرب للحنين شبهًا.

- المهم..
ليس ما فقدنا، وإنما ما لدينا منا لا ينازعنا فيه زمن.

- منذ تعثرت بهذه اللوحة، شدهتني. ليست مجرد لوحة، أزعم أنها قصة كاملة وأن باستطاعتي قراءتها، لكنني لن أكتبها. 

- أخبرتُ إيثار بسرّي: "أنا بخيلة"، لكنها ويا للمفاجأة، لم تتفاجأ ولم تكذّبني.

- أرغبُ في جزءٍ من اليقينِ بحجمِه.