2013-03-16

للمساعدة اضغط الرقم صفر

- لستُ نادمةً يا حبيبي.

- الندم هو أن لا تكوني نادمة، هو أن لا تمتلكي من الصفاقة ما يكفي لتتمني العودة إلى هناك، إلى الوطن.

- الوطن؟ ماذا تعرف عن الوطن؟ الوطن هو دفء الحضن الأول، هو الصوت الذي يخرج منك فيدخل فيّ ويتردد، هو التردد في المكان والزمان، هو ما تنمو على حوافه الحياة.

- الحياة يا حبيبة هي ما يفتقده جسد حيّ مقصيّ عمن يحب، الحياة هي أن أموت في وطني محاطًا بذراعيكِ. أنا لم أعد أذكر كيف هي الحياة في الضمّة.

- أنتَ لا تريد أن تتذكر، لكن الذاكرة لا علاقة لها بما تنساه ولا بما تتعمد نسيانه، الذاكرة كائن مستقل، يعود إلى مستقره مهما غيّبه عن العين الزحام، ويحلو له العبث بالموقد والمقادير كلما ظننت أن بإمكانك أن تطبخ السعادة على هواك، كلما ظننت أن السعادة في النسيان.

- بل السعادة في عينيكِ، وعيناكِ في البلد البعيد، وأنا شقيّ، شقيٌّ جدًا.

14 مارس 2013

هناك 8 تعليقات:

  1. النص "مُفتكَس"
    كان المطلوب هو كالتالي:
    قم بتعريف هذه الكلمات بشكل أدبي من بنات أفكارك يبرز موهبتك فيما لا يزيد عن أربع جمل لكل كلمة
    - الندم
    - الوطن
    - الحياة
    - الذاكرة
    - السعادة
    http://www.facebook.com/events/267103993424509

    ردحذف
  2. الندم: أنت صفعت الباب على عمري، فلم أملك إلا أن أكرهني.

    ردحذف
  3. الوطن: إن البئر الذي فاض للحظة ثم غار للعمق وامتلأ بالحلم الذي هو بعمق خوفنا فينا.

    ردحذف
  4. الحياة: خطوات على منحدر، أخره بركان.

    ردحذف
  5. الذاكرة: القطب الموجب في داخلنا يلصق فينا كل سوالبنا وربما يشدنا للخلف.

    ردحذف
  6. السعادة: أحترف الإحتراق فأتوهج في الظلمة.

    طارق هلال

    ردحذف
  7. الندم ( شعوري بالضياع على ما لن يعود أبدا ولا حتى بكلمة وداع )

    الوطن ( بغداد يا وجعي ويا وجع القصيدة الساكن بين أضلعي )

    الحياة ( حيث تمتلئ ثناياك بالآمال الكبار ، فلا تتحقق إلا بموت بقايا من بقاياك )

    الذاكرة ( بينما هي تملؤني باللحظات الجميلة ، أرى بعضها يغرقني بنهر من ألم )


    السعادة ( رضا في قضاء ، حين يمتلئ القضاء بالبلاء )



    تحياتي
    فاطمة العبيدي

    ردحذف
  8. النـــــدم : هو ذلك الشعور الكامن بقاع قلبك علي أياما توالت من عمرك بغير رجوع .

    الوطـــن : ذلك البراح الذي يضيق عليك . . . يكاد يخنقك تلفظ أنفاسك الآخيرة فتموت كمدا في صمت علي ما آل اليه .

    الحيــاة: خطواتك المثاقلة التي تحاول جاهدا وبعد صراع مع الجاذبية لتخطوها فتسير فيها بخطوات متكاسلة متباطئه نحو المجهول الذي ينتظرك .

    الذاكــرة: بعض من كل يحيا بداخلك علي غير رغبتك .

    السعــادة : هى كل مانركض خلفه محاولين الوصول اليها تهرب منا في هذا الطريق لنجدها في طريق آخر .

    ردحذف