2013-05-20

مازال Φ يعني فاي

حسنًا عزيزي المسافة.. لدينا مشكلة!

يمكنني الآن أن أؤكد لك: «ليست كل الاحتمالات فارغة»، أعني؛ ليتني أستطيع أن أبعد عني ذلك الاحتمال الذي يبدو مرجّحًا، بل ومدعومًا من جهات عليا؛ المؤامرة الكونية على سبيل البعضية.

هذا الذوبان العميق في اللحظة، اللحظة التي تأبى الانتقال في تيار قريناتها، تؤثر البقاء لتدشين مروري في سبحات ذلك الجمال المنثال... الذهول، والذهول مرة أخرى، وأخرى، ثمّ ماذا؟! كيف عساي أحتمل! وأنا المحمولة.

ثمّ.. كنت لأكون في مقامي المعتاد حيث لا شيء يحدث، لولا أن شيئًا تغيّر، لم أعد ردَّ فعلٍ معطَّل، ولا أراني قد أفعل إلا الصراخ. الصراخ محتمل، محتملي الذي أستشرف بحُلمٍ فارغ.

عزيزي المسافة المحتواة.. أنا حقًا بحاجةِ أن أحتويني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق