2013-07-22

ما يجعلك تصدق انحطاط بعض الكائنات


شخصيًّا، لا أجد ما يجعلني أصدِّق الرأي القائل بانحطاط المرأة لمنزلة دون الرجل. شخصيًّا، لا تعجبني التسمية امرأة/رجل، وأفضِّل الاستعاضة عنها بـ بنت/ولد.

شِبلي شُميِّل؛ كواحد ممن دافعوا عن نظرية داروين بشراسة في الوقت الذي كانت تُحارب فيه بشراسة، يقول إن البنت تسبق الولد حتى سن الثانية عشرة -بين قوسين تكون متطوِّرة أكثر منه- ثم يسبقها، ويعودان للتعادل في مرحلة الشيخوخة، هذا في المجتمعات الحديثة. أما المجتمعات المتوحشة التي غالبها البداوة فتسبق فيها النساء الرجال ويتفوقن عليهم، وبل ويحمكنهم ويضربنهم.

شميل يعتقد أن "العلم" و"الحقيقة العلمية" لا بدُّ وأن تجعلك تصدِّق، وإن لم يقنعك العلم، فالأديان والشرائع تفعل لا محالة، فجميعها اجتمعت على دناءة الإناث، وإن كرَّمهن دين أو أكثر بمقادير متفاوتة تبعًا لسنة التطوُّر ذاتها، فالأديان كما الكائنات ترتقي وتنحط ويُكتب البقاء بينها للأقوى.

شخصيًّا أتساءل: ماذا يفيد تصديقك انحطاط بعض الكائنات؟

هناك 9 تعليقات:

  1. الخواء يا لُبنى.. الخواءوالتعاسة.. واللاجدوى

    ردحذف
  2. ليس لدي أي فكرة عما نستفيده ..

    ردحذف
    الردود
    1. ولا أنا يا إيمي
      لكن واضح أنه هناك مستفيدين

      حذف
  3. عفواً يا لبنى لكني أختلف معك تماما ومع شميل فيما ذهب إليه من تحقير شأن المرأة
    أنا شخصيا على قناعة أن دين الإسلام أعطى للمرأة حقوقا لم تكن لها قبل الإسلام ولا بعده حتى
    وهناك مسألة أهم حتى من موضوع المرأة هنا ، فقولك أن ( الأديان كما الكائنات ترتقي وتنحط ويُكتب البقاء بينها للأقوى.) هو قول باطل وأعتقد أنه لا يجوز خاصة وأنك لم تستثني الدين الإسلامي من الكلام مما يعني انك على قناعة أن ما ينطبق على باقي الأديان ينطبق على هذا الدين ، وأنا أرى أن مجرد وضع الدين ( أيا كان ) والنظر إليه بهذا الشكل لا يجوز فما بالك لو كان الكلام يتضمن فيه أرقى الأديان وأحقها ..!؟
    عفوا لأني أخالفك الرأي بهذه الحده لكني أذكرك بأن الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية

    تحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. أحترم رأيك يا فاطمة
      ما كتبته هو نقل لوجهة نظر شميل، والتي تحتمل الصواب والخطأ

      تحياتي لكِ

      حذف
  4. وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ صدق الله العضيم
    لكن احنا أساساً مابنفكرش!

    ردحذف
    الردود
    1. بنفكر يا سيِّدي
      بس كل واحد بيخرج بفكرة، ومجرد ما يؤمن بيها بتتحول لمقدَّس

      حذف
  5. أه الموضوع ده جدلى ولطيف عل فكرة

    ردحذف