2013-07-05

الهُوَّة


من تدوينة كل يوم، إلى ثلاث، إلى كل يومين ... لديَّ أعذار مقنِعة وقابلة للتصديق، لكن الحقيقة أن ثمة ما يعوقني ...

يعني -وبعيدًا عن حديث المعوقات- حدثوني عن الشغف.. عن فورة الحماسة واليقين، وترصُّد البهجة أو ... الألم.

يعني -وبعيدًا عن الألم- حدثوني عن الحقيقة.. عني، عنكم، عنهم، عن توزيعات الخيال، تنويعات الوهم، عن: أيُّها أكثر وهميَّة، أيُّها أكثر أهميَّة، عن أهمية أن تعرف، وأفضلية الجهل.

يعني، وعدت وفاء منذ أيام بتدوينة عن الكتب والنشر، وعدت نفسي بسلسلة تدوينات موسَّعة في موضوعات ذات صلة، ولم أفِ.

لم أفِ كذلك برسالة الرد على منى، ولا رسالة ابتداء منى أخرى، ولم أتم رسالة سوزان، لم أقتل الولد الجميل، ولم أرسل كل ما وددت لو أنني أرسلته إلى صديقي الطيب، ولم أهاتف صاحباتي الدافئات اللاتي يمنعهن برد كبردي أن يفعلن هن.

أنا واقعة في هُوة أن أريد ولا أريد، لا أرغب في الأشياء بما يكفي لأرغب فيها، وأرغب عنها بما لا يكفي لأرغب عنها.

هناك 5 تعليقات:

  1. :) مقدرة الحاله دى (y)

    ردحذف
  2. كل منّا له هُوته :)

    الشغف أعتقد هو القُدرة على المواصلة..و قد سألت عنه من قبل في خطاباتك و مازلت أنتظر أن تكتُبي عنه يا لبنى
    فورة الحماسه و اليقين..هُما أسباب كافية للبقاء على قيد الحياة
    ترصُّد البهجه..لي معه محاولات كثيرة مُجديه :)
    الألم...الألم أصبّح أصمّ و أبكّم لكنه قابع في قاع القلب..يهتز مع إنقباضاته.
    الحقيقة..مُدعاه للهرب
    الخيال..حياة :)

    ردحذف
  3. مش متعودة أرد على التعليقات :)) لكن ...

    عجبني تعليقك يا شيرين :)

    ناريمان :)

    ردحذف
  4. هذه الحالة ..نوع من التشتيت الروحي..حيتما تعلق بنا أشياء كثيرة نريد أن ندخل فيها وأشياء أخري نريد أن نتخلص منها, هكذا الحياة نمر فيها بمراحل ..ولكن يجب علينا التركيز فيما نريد وليس فيما لانريد!!

    ردحذف
  5. عن أهمية أن تعرف، وأفضلية الجهل.


    أنا واقعة في هُوة أن أريد ولا أريد، لا أرغب في الأشياء بما يكفي لأرغب فيها، وأرغب عنها بما لا يكفي لأرغب عنها.

    ردحذف