2013-10-01

عن تلك اللحظة حيث لا ذراعين في الجوار

الولدُ الطيبُ يألم
وأنا لا ذراعين لي
أنشرهما له وأضمهما عليه
 
 

هناك تعليق واحد: