2014-01-20

وبعد

راحَ الصغارُ وضِحكاتُ النسيم
وجاءتْ الأمُّ
دائمًا ما تجيءُ الأمُّ
من حيثُ يصبُّ النهرُ في المحيط
المحيطُ في عينِ الشمس
الفانيةُ في الأبدية
والأبديةُ أمٌّ تفقِدُ صغارَها لتستعيدَهم
الأمُّ استعاداتٌ تتكرر
وابتساماتٌ ظِليَّة
شفقٌ
إشفاقٌ
اشتقاقٌ
شَقٌ كـ التئامٍ
كأصلٍ وعودة
يعودُ الأولادُ الصغارُ
ولا يكونُ بعدَ العودةِ شيء

لبنى أحمد نور
20 يناير 2014
ماراثون الكتابة

هناك تعليق واحد: