2014-11-13

العالم قبل اختراع الحب-2

أمِّي لم تلدْني
أمِّي غَصَّتْ بي فقاءَتْني
كما العذراءُ التي كتَبتُها في قصيدةٍ سابقة
تذكرونها؟ وأطفالَها الموءودين؟
هذا ما حَدَث
غيرَ أنَّ أمِّي لم تفقدْني، ولم تختنِق
الحكيمُ حلَّ المسألة:
إليكِ وعاءٌ مليءٌ بمحلولِ الفورمالدهيد
ضعيها فيهِ وأحكِمي إغلاقَهُ
ثمَّ ضُمِّي الوعاءَ إلى صدرِكِ هكذا
نعمْ هكذا بالضَّبط
هكذا -فقط-
لن يُصيبَ طفلتَكِ الصَّغيرةَ العَفَن

اقرأ أيضًا:
العالم قبل اختراع الحب-1

هناك تعليقان (2):

  1. ذكرتني برائعة أحمد مطر التي قال فيها
    في ساعة الولادة
    أمسكني الطبيب بالمقلوب
    لكنني صرخت فوق العادة
    رفضت ان اجيء للحياة بالمقلوب
    فردني حرا الي والدتي
    قال لها تقبلي العزاء يا سيدتي
    هذا فتي موهوب
    مصيرة في صوته مكتوب
    وقبل ان يغادر العيادة
    قبلني ثم بكي ووقع الشهادة

    أسف علي عدم متابعتي الفترة السابقة وعل وعد بدوام المتاابعة

    أبو كريم

    ردحذف