2015-02-20

لأني رقيقةٌ جدًّا

أنا أكثرُ رقةً من واحدٍ لهُ صديقٌ خيالي
يكلمُهُ وحدَهُ، ولا أحدَ غيرُه
أنا لا صديقَ خياليًّا لي
لو وُجدَ لقتلَهُ الملل
لو لم يقتلْهُ المللُ لقتلتُهُ بنفسي
ثم لبكيتُ قليلًا
ثم لخلقتُ آخرَ، فقتلتُه

الآنَ تعرفونَ لماذا لا أتخيلُكم
لا أكلمُ أحدًا غيري
ولا أقتلُ إلا نفسي

19 فبراير 2015

هناك 9 تعليقات:

  1. يخربيت كده يا شيخة!

    ردحذف
    الردود
    1. ابتسامة كبيرة للصديقة راء :D

      حذف
  2. حلوة قوي يا لبنى !!
    مدهشة بجد
    :*

    ردحذف
  3. مش لاقي كلام بجد !!
    يا نهار أبيض ع الإبداع
    :)
    دي المفروض تتبروز عند ناصر بتاع الإزاز

    ردحذف
    الردود
    1. فعلا؟ :D مبسوطة إنها عجبتك، ومش ناسية طلب حضرتك بخصوص العامية :)

      حذف
  4. الردود
    1. أشكرك :) أهلا وسهلا بيك

      حذف
  5. قصيدة رقيقة ...حد القتل !!!

    ردحذف