2015-03-07

الرجلُ الوافِرُ الذي لمْ يبقَ منهُ شيء

فعَلَ كلَّ ما فعَلَ
ليمحوَ نفسَه
الرجلُ الأبيضُ
شديدُ البياض
شديدُ الاستسلامِ للشمس
تحيلُ وجهَهُ القمَرِيَّ
قمرًا شديدَ السُّمرة
يتوارى تحتَ ثيابِهِ
بريقٌ خفِيٌّ
كثنياتِ طفلٍ جديدٍ
كقلبٍ لا يُرى

الرجلُ الذي فعلَ كلَّ ما فعلَ
ليمحوَ نفسَهُ بالكلِّيَّةِ
كانَ لهُ قرينةٌ
ظلٌّ يصغرُهُ بعشرَةِ أعوامٍ
وزيادة

القرينةُ الصغيرةُ
كانتْ خاطَّةً تلقائيَّةً
لها قلمٌ مرتعشٌ
قلمٌ لا يقرِّر
لا يجيدُ التعاملَ معَ الشمس
ولا يتخلَّى في غيابِها
عن أرديتِهِ الكثيرةِ الحاجِبَة

الخاطَّةُ التَّابِعةُ
المتبوعةُ باللؤلؤ
تُسقطُهُ خلفَها سحاباتٌ لا تُمطِر
لم تستطِعْ إلَّا
مباركةَ خُطواتِه الماحِيَة
يخطو ليمحوَ خُطوةً سابقة
ويحاذِرُ أن يمحوَ أثرَهُ الأخير

الخاطَّةُ لمَّا امَّحتْ تمامًا
كأثرٍ أخيرٍ
لمْ يجدِ الرجلُ مَنْ يحمي آخِرَهُ
مَنْ يمنعُ
انفطارَ القمر

الرجلُ الذي محا نفسَهُ تمامًا
لم يبقَ منهُ إلَّا
مِمحاةٌ
لها وجهُهُ الأسمر
وميلٌ طبيعيٌّ
للتلاشي

7 مارس 2015

هناك تعليق واحد: