2015-05-03

طبقات الخائفين

هذا الجزءُ منَ المادةِ
بالذات
لا يتكوَّنُ منْ طبقةٍ واحدة
هذا الفراغُ
بالذات
طبقةٌ باردة
طبقةٌ حارة
حانقة
ثم جليدٌ، ثم لهيبٌ
أشكو
يقالُ لي:
يُعرفُ نعيمُ ذا بنعيمِ ذا
وأنا لا أعرفُ ذا ولا ذا
أعرفُ ارتجاجي
انسحاقي
تأرجُحي
قلبي المخفِق
وجهَ عالمي المخفوق
وأعرفُني
زبدًا يكسو كلَّ هذهِ الفوضى
زبدًا يذهبُ
ويبقى
هذا الجزءُ
منَ المادةِ الفراغِ
الطبقةِ مني
ال أنا طبقةٌ منها
نتطابقُ
طبقةً طبقةً
ناضجةً نيِّئةً
خيالية
موحشة
قابضة
خائفة

٣ مايو ٢٠١٥

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق