2015-06-05

عريٌ وأحجبة

يا صديقي الجميل
أنتَ عارٍ، أقولُ لك
للغاااية
تقولُ لي: مَن يهتم!

يقلُّ اهتمامي
تفرُغُ عيناي
يكتسي نصفُكَ العُلوي
يميلُ جذعُكَ
تنثني
حتى تصيرَ
(محاذيًا ركبتيَّ الحَجَريَّتين)
متكئًا على الهواء

أجذبُكَ من الهواء
أتكِئُكَ على فخِذيّ
(حَجَريَّان أيضًا)
مُريحَيْن

عارٍ ومُرتاحٌ
أنتَ الآنَ
أنا الآنَ
أحجزُكَ وعُريَكَ الطفوليّ
لا أخسرُكَ للهواء
لا أخسرُكَ للعُرْيِ لن

ولا تزالُ
تنظرُ إلى أعلى
وعُريُكَ إلى أسفل
أنظرُ إليكَ
كيفَ الوصولُ؟ تقولُ
أقولُ: صعب!
قُلْ أصعبَ مِن
تعبئةِ فراغٍ ملآن

يا صديقي العاري
بينكَ وبينَ الوصول
حائلٌ خلفَ حائل
وهُوَّاتٌ ملآنة
هااائلة
وفارغةٌ، للغاية

5 يونيو 2015

هناك تعليقان (2):

  1. أصعبَ مِن
    تعبئةِ فراغٍ ملآن
    :)
    الله أكبر عليكي يا أستاذة .. مبدعة والله .. ربنا يحفظ لك موهبتك

    ردحذف