2015-08-15

صبيحة الحلم

أنظرُ إلى صورتِك:
عينُكِ كعينِ أمي
والتصاقُ خدِّها كالتصاقِ خدِّكِ
بالنور

أنا أحبُّ مَساحاتي الآمِنة
يا أمَّ النور
لذا أغادرُها أولًا بأول
وأنسى مقدارَ تحدُّبِ قوسِها؛
عينِ أمي
وأنسى صورتي

وأذكرُ حلمي بكِ البارحة
وقولي لنفسي:
إذا انسلخَ الحلم
فاذكري وسلِّمي
ثم عودي إلى مساحتِك
ثم غني للنسيان
ثم غادري

سواءٌ
أن أذكرَ وأن أنسى
يا أمَّ النور

١٥ أغسطس ٢٠١٥

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق