2015-12-24

صدفات غير عادية

الصَّدَفاتُ القاسيات
في الصحنِ أمامي
فقدَتْ منذُ زمنٍ قِواها
لكنني مع ذلك
أطيلُ النظرَ في تجاويفِها وبروزاتِها
وأقبِضُ عليها بشدةٍ بين توتُّرٍ وآخر
حتى تتفتَّتَ راحتَيْ يدي
وتغيرَ أناملي بصْماتِها
لكنَّ الصَّدَفاتِ لا تلين
أتناولُها بينَ أضراسي المُكسَّرة
أمضُغُها بشراسة
عساها تستعيدُ قدرتَها على إفراغي
فيدخلَ البحر

24 ديسمبر 2015

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق