2016-02-02

هل تسمع الهدير؟

الشاطئ متسع
الأصفر يصنع مع الأزرق
مروجًا خضراء
لها شكل الموج وملمسه

الشاطئ المتسع خالٍ
إلا من ظلٍّ واحد
دقيقٍ وحادّ
يلتقي أحد طرفيه مع طرفي رجل
مشدود عضلات الساقين والظهر
ينظر إلى الماء الأخضر
وإلى الجبل البعيد
ويقبض بكلتا يديه على لوح الركمجة
ويعطيني ظهره

2 فبراير 2016

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق