2016-05-31

مزاج القبلة أو مزاج الامتنان

PAINTING BY: PETER HARSKAMP.
إنه هذا المِزاج
"أريدُ قبلةً الآن"
لا يهمُّ الصداع
لا يهمُّ أنه ليس لي حبيب

قبلةٌ واحدة
وسطَ أكوامٍ من المهام
وعيدِ ميلادِ صديقة
والعيدِ السنويِّ لتجديدِ العائلة
وتربيتِ شجاعةِ الصغار
وحميمةٍ تعودُ من وراءِ البحر
وحلمٍ بصديقٍ طيبٍ أحبه
وعقدِ قِرانِ فتاةٍ تعجبني
ورغباتٍ باللقاءِ نُسِّيتها
ورغباتٍ لا يتسعُ لها الوقت
ورسائلَ إلى عدنان ودعاء
وأماني

قبلةٌ واحدةٌ فقط
ضمنَ محاولاتِ هذا الشخص
لإدارةِ مواردِهِ النفسية
للفهم، ولابتلاعِ الغصص
بكثيرٍ من الامتنان

31 مايو 2016

هناك تعليق واحد: