2016-10-05

فجيعة أو ما شابه

Photo by CALIN STRAJESCU.

هؤلاء المفجوعون بداخلي
يدفعونني إلى الجنون

أكتم اندفاعي
أراكم غضبي

صراخ المفجوعين بداخلي
يغيبني عن كل الأشياء
يغيبني عن نفسي

أنا الآن خارج جسدي
أسمع الصراخ
شعاع الشمس يرتجف
تحاصرني الفتنة من كل جانب

لا أفتتن

ربما لأن الشمس
من شدة حرارتها
تخرج خارج حرارتها
ربما لأن الفجيعة أكبر من الفتنة
ربما لأني مفصولة عن جسدي

لا أفتتن

لأن الفتنة المؤرَّقة التي لا تنام
مغشيٌّ عليها، ربما

5 أكتوبر 2016

هناك تعليق واحد: