2016-11-16

النافذة مغلقة

Photo source.
النافذةُ مغلفة
عيناي مثبتتانِ على انغلاقها
وجسدي غارق

النافذةُ مغلقة
صبحٌ يختبئُ خلفَ ضبابها
وظلي كما جسدي
يختبئانِ في مياهِ الغرق

النافذةُ مغلقة
وإن لم تبتعد الآن
وإن لم تُبعد عني وعودها
فسيغمرُها ما يغمرني
ستفقِدُ احتمالاتِ الصباح
ستصيرُني

1 نوفمبر 2016

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق