2016-12-27

الحب أكثر

مناجاة، تمثال لمحمود مختار
بوسعي أن أحبك أكثر
لكني لن أفعل ذلك
لأن دماغي، ببساطة
لا يعمل بهذه الطريقة

بوسعي أن أدخلك في خيالاتي
أنسج بك وحولك الأساطير
أسر بك لصديقاتي القليلات
أخبرهن بأنك لا تعجبني
لكنك تدفعني دون وعيٍ
- منك ولا مني -
لابتياع الفساتين التي
تشبه انتظاري ولاواقعيتي
أتجهَّز بها للقائنا الموعود
الذي لن يقع

بوسعي أن أحللك
أجمعك وأطرحك
ظلُّك أطول من ظلي
بما يعادل اشتياقك الطفيف إليّ
وميلُك عني
أكبر من أو يساوي
ميلك إليّ

أنت كثير في المطلق
لكن كثرتك لا تغني عنك
من خيالي شيئا
ولن يكون بوسعك أن تحبني
خارج عقلك/ خارج عقلي
خارج الفكرة/ خارج التطلع
خارج الحب المكْلِف

لن يكون بوسعك أن تحبني
لا أكثر/ لا أقل

27 ديسمبر 2016

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق