2017-06-13

بشرية بديلة

البديل الأول: الحشرة
"لو كنت خالق الرجل والمرأة، لما خلقتهما على الصورة التي نعرفها، صورة ذوات الثدي العليا أو القرود، كما هما في الواقع. بل كنت خلقتهما على صورة الحشرات التي تعيش أولًا في شكل الديدان، ثم تتحول إلى فراشات، لا هم لها في آخر العمر، إلا أن تحب وتكون جميلة. ولكنت إذن أجعل الشبيبة في نهاية الحياة الإنسانية. إن لبعض الحشرات في آخر تحولاتها أجنحة، وليس لها معدة، ولا يُعاد خلقها ثانية على هذه الصورة المطهرة، إلا لتحب ساعة، وتموت بعدها."
- آراء أناتول فرانس، عمر فاخوري

البديل الثاني: الزهرة
Art by Eleanor Davis.
البديل الثالث: اللطف
Art by Eleanor Davis.

هناك تعليق واحد: