2017-08-21

وقت التغيير


أنا بعرف لما وقت التغيير بييجي، أو بتبدأ تحركاته الأولى. الوقت ده تحديدًا، أنا متأكدة إن الربع الأخير من السنة هيكون مختلف كتير عن أولها، وعن ما قبلها. وكالعادة، فيه حاجات خارجة عن سيطرتي بتتغير لوحدها، وفيه حاجات أنا اللي بزق فيها، لأني معنديش استعداد أقبل ببقاء الحال على ما هو عليه لمدة أطول من كده، ببساطة مش هقدر. لو أقدر أطلع عصايتي السحرية وأخلي الواقع الحالي ده يختفي حالًا ... أقصد لو معايا العصاية دي، أكيد هستخدمها من غير تردد.

زي الأيام دي من تلات سنين، كنت بنسحب من الحياة بطريقة ما، وكنت باخد خطوة تجاه إني أكمل دراسات عليا، صحيح فشلت في إتمامها بعد كده، أو انسحبت منها لما حسيت إنها مش مناسبة لي، لكن كانت خطوة منعشة في وقتها، وكانت مدعومة من صديقة المسافات البعيدة جدا، والقريبة، أمل.

أما من سنتين، فكنت بعمل أكتر مقابلات شغل حماسية وواثقة عملتها في حياتي، في وقت كنت بعيش حالة من السعادة غير المسببة، جت بعد حالة من التعاسة الشنيعة والحظ السيئ المبالغ فيه. وكمان، كنت انتهيت من تجميع وتحرير تاني كتبي «العذراء تقتل أطفالها»، اللي انتهى بيه الحال إلى إنه يكون التالت في دوره في النشر، أو ممكن حتى مع الوقت يبقى الرابع، على حسب الناشر هيطلعه امتى، ولولا إنه ناشري المفضل ماكنتش صبرت، لأني أساسًا مش مستوعبة ازاي هدعم نفسي بخصوصه، وهو بقى قديم وبعيد عني عاطفيًّا بقدرٍ ما.

أمل بتقول لي إني محتاجة أهتم بالكتابة، أديها الوقت، أغذيها بالقراءات، وأستنى عليها تستوي في الخفاء، من غير ما أكب كل حاجة أول بأول، أدور على طرق تديها انتشار وتخليها تتعرف، ويبقى فيه مشروع بشتغل عليه، إلى آخره. حماسة أمل بتحمسني، أو شبه بتحمسني في وقت ما بنتكلم، وبعد شوية بحس إن مش هو ده اللي أنا عايزة أعمله فعلًا، حتى لو كنت بفكر في نقطة أو اتنين منه أحيانًا، لكن المريح والطبيعي بالنسبة لي أكتر، إني أستمر في المنطقة دي بالذات، بعشوائيتي نفسها، من غير ما أفكر هتاخدني فين.

2017-08-20

سين الاستقبال

Photo By: Sollena (Sandra Limberg).
عزيزي الزائر الجزائري،
ستذهب كل هذه الحيرة إلى زوال، وسيكون بإمكان الكأس أن تسكرنا. وأيضًا، سأكتب عن يده يومًا ما، وفيها؛ سأسكب نفسي فيها.

2017-08-14

السريان مرة أخرى

ILLUSTRATION BY MADALINA ANDRONIC.
لا أومن بالرب، لكنني أومن بالمعجزات
(يقول الشاعر، ويمتن للنجاة)

لا أومن بالحب من الدهشة الأولى
لكنني أومن بطيفك
أعانقه
بوعي دون وعيي
بجسد دون جسدي
بجسدي العاري
بوعيي المكتسي بك
(أقول، وأمتن للعذوبة والسريان)

14 أغسطس 2017

2017-08-05

أنا من أمي

- من أين أنتِ؟
- أنا من صمت أمي.

(تقول الشاعرة وتصرخ.)

أنا من صمت أمي
من صبر أمي وجلدها
من شغفها وانحنائها نحو الضوء
من ضفائرها الطويلة
من التفافها حول قلبها
من انتظارها الذي لا ينتهي
من حزنها ودمعها وشفافيتها
من تكورها كأرض وقبة سماوية
من تمثلها في كل نجم يضيء
من علوها وتواضعها وتوهجها
من خجلها وشجاعتها
من تؤدتها وتهورها
من استسلامها وتمردها
من تلبد عقلها بالغيوم
ومن صفائه كتيار من المحبة الذكية
من غيبها وغيابها وغاية حنانها
من خوفها، إلا من الحب

5 أغسطس 2017