2018-09-19

رحلة أخيرة إلى الشلال

By Sonia Alins
أيها الذاهبون إلى الشلال
خذوني معكم

خذوا صديقي الديناصور
يسكن في دمنهور
وروحه تهيم في بلد الإسكندر

يعيش في بوسطن
وأعيش — منكودةً — في القاهرة

خذوا رجلي الوسيم
— لم يصبح رجلي بعد —
يقيم تحت المياه الزرقاوات
ولا يخرج منها إلا ليبسم لي، ويغيظني

خذوا قصائدي وحكاياتي
وأختي التي هي أختي
وأختي الأخرى التي هي بنتي
خذوا أخي
وذكرى أمي وأبي

خذوا رجفة الحب التي في قلبي
ورقصته
وطمأنينته

أيها الذاهبون إلى الشلال
خذوني إلى الشلال
وهناك ..
دعوني أقفز

19 سبتمبر 2018

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق