2018-09-09

الحنان

لما بحس بالحنان ناحية راجل، ببقى عايزة أقول له "يا بابا"، وبالتالي، أكتر حد بقولهاله هو حاتم أخويا. غير كده ممكن أقولها للولاد الصغيرين، بطريقة عفوية جدا، ومن غير ما آخد بالي ساعات. لكن بتكسف أقولها للأكبر سنًّا عشان محسش إني وييرد أو اللي قدامي يبقى مش فاهمني. حد من أقرب الناس لقلبي، كانت الكلمة بتبقى على طرف لساني كتير لما بكلمه، بس كنت بقاوم إني أقولها. مش متأكدة ليه. المرة اللي فلتت مني، فلتت مع صديق كان في حالة نفسية سيئة، سألني ليه ناديتيني يا بابا، فشرحت له، وحسيت إنه فهمني. ما عداش كام ساعة بعدها إلا وكنت مضطرة أفقده، لأنه فهم حناني غلط. الدرس المستفاد، إني بحب حاتم أوي، وبحب الحنان المتبادل ما بيننا، وبحب أقول له يا بابا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق