‏إظهار الرسائل ذات التسميات الشيء باللا شيء يذكر. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات الشيء باللا شيء يذكر. إظهار كافة الرسائل

2013-09-09

يا عزيز

عزيزي اللي معرفش إن كنت انت ولا لأ
أنا عارفة إن البنت اللي كنتها من سنة متعرفنيش
ولك أن تتخيل اللي من سنتين ومن تلاتة
إذا كنت أنا نفسي مش بشبه عليا حتى!

البنات اتغيرت،
والحاجات،
لكن الولد الجميل لسة جميل،
لسة بميز صوته وحصرية ضحكته،
والصباحات من غيرها مش بتكون، 
لكني بقيت عاقلة وقنوعة ومش بركز كتير، 
السياسة كالعادة بتفرَّق والدين، 
وإيه باقي مش كافر يا عزيز؟

تفتكر أنا بتعاقب على كفري بالفتى الحلم؟ يمكن! 
ويمكن كتير بيكون عندي أسباب قوية لاستقباله في الصلاة، 
لكني مش بصلي،
ومش عارفة لو صليت هطلب إيه! حلم؟!
الأحلام مش بتشترى بالدموع يا عزيز.

تعرف كمان!
أنا مدفعتش كل الصبر والنسيان عشان أفضل أشوفك في الغرباء العابرين،
ولا عشان معرفش أحتفظ بحالة الـ
"هادية هدوء الساعة الأولى بعد زوال العرض الكاسح"
مدفعتش الفراغ عشان أشتري الثقب الكبير.
يا عزيز.

2013-08-24

ليس لك وجود


إحدى أكثر الطرق فاعلية في منع حدوث الأشياء
بل الأكثر فاعلية على الإطلاق
هي أن لا تكون هناك حين تحدث

المرأة في الرواية لا تموت، إذا أنت لم تقرأها
الولد في الشارع لا يتمزق تحت عجلات السيارة، إذا لم تكن في سيارة مجاورة
قلبك لا ينبض إذا كنت (في) قيد الحياة

على سبيل المثلًا يعني


اللي محيرني هو إن الموت لسة بيوجع
اللي لازم يحيرك هو: هتقتلني ازاي وأنا ميت؟!